Close
(0) كتب
لا يوجد منتجات فى سلة التسوق
كل الأقسام
    Filters
    إعدادت
    بحث

    قصيدة في كتب عقائد السلف

    قصيدة في كتب عقائد السلف

    ▫️[بسم الله الرحمن الرحيم]

    فهذا [(نقضُ) الفقير السّديد (على) المتحذلق (الجهميِّ العنيد) فيما أدخل على أهل الشّريعة من الافتراءِ في (التوحيد)]

    وفيه (إبانةُ) أحد (أصولِ السّنة) الثّابتة في (الشّريعة) فيها (تنبيه ذوي الألباب) بـ(البيان المُبدي) لـ(الدرّة البهيّة) التي أنعم عليها بها ربّ العزّة مما يستوجب (التوضيح عن توحيد الخلّاق) وشكره سبحانه بـ(القولِ السّديد) وأداء متعلقات (التوحيد الذي هو حقّ الله على العَبيد)
    ومباينةِ (مسائل الجَاهلية) و (اقتضاء الصراطِ المستقيم في مخالفة أصحابِ الجحيم)
    فإليكم نزفّ (الروضة النّدية) من (الفواكه العِذاب) و(الجواهر المضيّة) لسائر الدّيار الإسلاميّة (حمويّة) و(تدمريّة) و(مراكشيّة) و(كيلانيّة) و(واسطيّة) و(مدنيّة) و(أصبهانيّة) (وخراسانيّة) و(مغربيّة) وسائر (الجيوش الإسلاميّة)
    وإنّا لنرجو (تيسير العزيز الحميد) بما فيه (قرّة عيون الموحدين) وبهِ (كشف الشّبهات) و(تأسيس التّقديس) بـ(فصل الخِطاب) في معايدة أكرم الأصحاب سائلين الباريء عزّ وجل الدّخول (في معارجِ القبول) والترقّي في مراتب (سلّم الوصول) إلى معرفة (الضيّاء الشّارق) والاستنارة بـ(مصباحِ الظّلام) متطلّعين لـ(لوامع الأنوار البهيّة) و(لوائح الأنوار السنيّة) لنبلُغ (المورد العَذب الزّلال) في (حاشية الدرّة المضيّة) وليتجلّى (التّبصير في معالمِ الدّين)
    فهذه (تحفة الطّالب والجَليس) و(منهاج التّأسيس والتقديس) و(درءٌ) بـ(بيان التّلبيس) بها (تمييز الصّدق من المين) و(كشف الشّبهتين) في (التّوضيح والبيان) لـ(أصولِ الإيمان) والحمد لله الذي جعلنا من (حزب الله الموحدين) وأوردنا (روضةَ المرتاد) في الحياةِ قبل الممات
    فطوبى لمن حصّل (إقامة الحجّة والدّليل وإيضاح المحجّة والسّبيل) وكان من أهل (السّنة) و(الردّ على) أعداء ذي الطَّوْل والمنّة جلّ جلاله بـ(الصّواعقِ المرسلة) و(الكلمات النّافعة)
    علّنا نردُ بفضل الله (المقامات) ويتيسّر لنا (دحض الشّبهات)
    وقد ضمّنَتها (القواعدُ المُثلى) وبيّنَت (القول المفيد) فيا سعادة من اتبع القول (المُجلى) وهُدي بـ(فتح المجيد) فحصَل له (شفاء العليل) واستبانت له (الحجّة في بيان المحجّة) فإنّك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء.
    نسألُ الله عز وجل (الانتصار) لعباده الأبرار في سائر الدّيار والأمصار, والحمد لله ربّ العالمين.

    وصلِّ اللهمّ وسلم وبارك على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    اترك تعليقا